الرئيسية

مدونة الشاعر أمين نورالدين عبد المنعم


المدونة قيد الإنشاء


محتوى الصفحة الرئيسية :  ( 1 – 4 )


1 – جـديـد ا لمدونة  :  صـو ر ة   أو   نــص

2 – محتوى المدونة :  عناوين  مـخـتـصرة

3 – مَـــنْ  نـــحــن   :  السيـرة  الـذ ا تـيـة

4 – مـؤ لــفــا تــي  : تُـجـهَّــز  للـطـبا عـة


m6

Advertisements

1 – جـديـد ا لمدونة :

1– جـديـد ا لمُدونة  : 


أولاً  : نفتخر بالأخت زينب حسن أيوب ( 16سنة ) الحافظةللقرآن الكريم كاملاً .

ثانياً : إنشاء معرض للصُّور لبلدتي عيترون ( جنوب لبنان ) .

=============================================bildschirminhalt-erfassen-3=============================================

000

* شكراً لمصدر الصُّور

m6

2 – مُحْتَوى المُدوَّنة :

2 – مُحْتَوى المُدوَّنة :  ( 1 – 6 )


1 – الشعر الفصيح الموزون ، على بحور الخليل بن أحمد الفراهيدي

2 – مقطوعات زجلية ( غير موزونة بالعامية )

3 – مقطوعات مقفاة ( غير موزونة بالعامية )

4 – خواطر نثرية ( بالفصحى و العامية )

5 – أقوال و مقالات ( بالفصحى و العامية )

6 – و مواضيع مختلفة …


m6

3 – مَنْ نحن : السيرة الذاتية

123a

الشَّاعـر الكاتب أمين نور الدِّين عـبد المنعم 

00000000000000000000000000000000.jpg


السيرة الذاتية

بقلم الأستاذة : سعاد نورالدِّين حمدون            السبت في  26-11-2016    


– نسبه :

– الشَّاعـر السيد أمين نورالدِّين عـبد المنعم آل نورالدِّين الموسوي العيتروني النبطي العاملي ، الأجداد ( آل نورالدِّين من النبطية الفوقا في جبل عامل جنوب لبنان ) .

– إسم العائلة حالياً ” عبد المنعم” قبل إحصاء 1932 كان إسم العائلة “نورالدين” ( أي في السجل العثماني ).

– هو من سادة آل البيت ينسب لجدة الإمام موسى الكاظم بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، و جده النبي المصطفى ، عليه و على آله أطيب الصلاة و أتم التسليم .

… في (جنوب لبنان) إنتقل أحد أجداده و هو صغير السن مع والدته بعد موت والده

من مدينة ” النبطية الفوقا ”  إلى مدينة ” بنت جبيل ” ؛ عندما أصبح شاباً اشتغل في قرية “عيترون” و سكن فيها بعد زواجه بفتاة من ” آل مُصطفى ” …


– ولادته :


– ولد الشَّاعـر السيد أمين نور الدِّين عـبد المنعم في قـريته عـيترون في جنوب لبنان بتاريخ 29-6-1957 وترعرع فيها ، حيث عاش طفولته …


– مراحل تعليمه :


– المرحلة الإبتدائية :

درس في مدارس بلدته عيترون المرحلة الإبتدائية ، و نال شهادة السَّرتفيكا .

* إنتقل مع العائلة إلى بيروت ، و هو في التاسعة من عمره …

– المرحلة التكميلية :

درسها في منطقة “الدكوانة” و “سد البوشرة” شرق بيروت، و نال بعدها شهادة ” البريفيه “ .


* سافر إلى العراق سنة 1966-1967 و بقي في بغداد ثمانية أشهر ، إشتغل خلالها ، ثم حاول متابعة دراسته ، لكن مرضه جعله يسارع بالعودة إلى لبنان ، ليكمل المرحلة الثانوية في مدينة ” تبنين”جنوب لبنان …


– المرحلة الثانوية :

– البكلوريا القسم الأول / درسها في ثانوية “تبنين” جنوب لبنان

– البكلوريا القسم الثاني/ درسها في ثانوية “حارة حريك” في بيروت ، و نال بعدها شهادة البكلوريا القسم الثاني .

– المرحلة الجامعية :

أكمل دراسته حتَّى المستوى الجامعيّ و لم يكمل تحصيله بسبب الحرب الأهلية اللبنانية و الظُّروف الأمنيَّة السَّائدة و القاهرة آنذاك و تنقله من منطقة إلى أخرى ،

و لسنوات عدة : درس في الجامعة اللبنانية في بيروت ” كلية الحقوق و العلوم السياسية” و في ” كلية العلوم الإجتماعية و الإنسانية” و في الجامعة العربية في بيروت ” كلية إدارة الأعمال” …


– تفوقه :


كان دائماً من الأوائل – تميَّز منذ الطفولة في كل المجالات

– برع في الرَّسم ، فلقد رسم العـديد من اللَّوحات و الكاريكاتور ، و البورتريه

– كما أنه تعـلَّم النَّحت عـلى يد إبن عـمِّه.

– برع في الرياضيات و الفيزياء ، و مواد اللغة العربية ، من صرف و نحو  ، و كتابة الخواطر ، و نظم الشعر …

– عـمل موظَّفاً إداريّاً في إحدى الشَّركات لِسِتِّ سنواتٍ / و بسبب ظروف الحرب المقيته القاهرة ، إضطر في نهاية المطاف للسفر إلى خارج الوطن .


في المهجر : شهر آب 1984 – …… حتى اليوم


– هاجر في شهر آب سنة 1984 لبنان ، و توجه إلى أوروبـَّــا ( ألمانيا ) و قضى فيها أكثر من نصف عُـمره و ما زال مهاجراً ، و يُعدُّ من شعراء الإغتراب لِمَ في شعرة من حنين و حرقة و شوق للوطن و ذكريات الطفولة الجميلة .

– عـمل في ألمانيا لسنوات عديدة في التَّرجمة و بالمجال الإداريّ و يحمل شهادة بالكمبيوتر .

– عمل بتعليم قواعد و أُسس الرسم بإحدى المؤسسات الألمانية ، و عمل بنفس المؤسسة بحرفة يدوية فنية “بالخزف” كمُصمم/ تباع هذه الأعمال و يذهب ريعها للمؤسسات الخيرية و الإنسانية .

– يحمل الجنسيتين اللبنانية و الألمانية منذ عام 2001

– متزوج و لديه 4 أبناء : أيمن ، زين العابدين ، مريم و منى .


الشعر و الثقافة :


– أخذ علومه الدِّينيَّة عن جدِّه العالم السيد أمين عـلي عـبد المنعم نورالدِّين و عن والده السيد نورالدِّين الَّذي سهر على تعـليمه و تثقيفه في سنٍّ مبكِّرة ، فلقد علَّمه  قـواعـد اللُّغة العربيَّة من صرف و نحو و الحساب ، و الكثير من العلوم الأخرى و حفَّظه الكثير من سور القرآن الكريم و القصص و الأحاديث و أرسى في ذهنه و في قلبه حب الشِّعـر ، و زاد حماسه تحدِّي والده لأقرانه  بسجالات إرتجالية …

– تعلَّم من والده نظم الرَّدِّيَّات (السَّجعـيَّات) و الزجل و هو في الثَّامنة من عمره .

– نظم على مجزوءات بحور الشِّعر الفصيح قبل بلوغه العاشرة من عمره .

– و انطلق بعدها مجتهداً إلى غايته ألا و هي تعلم قواعد العَّروض ، لينظم شعره على الأسس الصحيحة فكانت أولى قصائده على البحور الخليلية التامة و هو لم يتجاوز الثاَّنية عشرة من عمره …

عشق الحياة القروية البسيطة و عشق الجنوب اللبناني بأهله الطيبين الكرماء ، المجاهدين و الكادحين و طبيعته الخلابة بجباله و سهوله و أوديته و أنهاره ، و قُراه الجميلة بقصورها و قرميدها و حدائقها الغنَّاء ، و منازلها المتواضعة ، أحب الحقول الخضراء بوردها و فراشاتها و عطر زهر اللوز و البرتقال ، و زقزقة العصافير ، و استلهم من هذا الجنوب البديع لوحات شعرية رائعة  …

– نظم الشِّعر الفصيح الفراهيدي ؛ العامي (السَّجعـيَّات) و الزجلي ؛ كَتَبَ النصوص النثرية و الخاطرة و القصَّة القصيرة .

– قام بتأليف مسرحيّة (حواريّة بعنوان” إبن الضيعة الفقير المثقف و إبن المدينة الغـني الجاهل “) ،

و قام بتمثيل عدة مسرحيَّات ناقدة للوضع الإجتماعي للممثِّل اللبناني حسن علاء الدّين الملقب بــ” شُوشُو” إذ  كان مقلِّداً بارعاً  له .

– تطرَّأ بقصائده و كتاباته لكلِّ المواضيع الحياتيَّة الواقعيَّة الهادفة المفيدة .

– من نتاجه الشِّعري العديد من المُعلَّقات ( لحد الآن بلغت الثمانِ … ) و مطولات القصائد و عشرات القصائد الأخرى …

* لقبه العديد من الشعراء و النُّقاد بـ ” شاعر المعلقات “ التي تعتبر تأريخاً حقيقياً لحقبة من الزمن بأحداثها الواقعية/ فمثلاً :

– مُعـلَّقة “أُمة الإسلام القدس تنادينا” التي بلغت 270 بيت هي تأريخ للقضية الفلسطينية من وعد بلفور حتى يومنا هذا – نشر منها فقط بعض الأبيات حفاظاً على حقوق النشر … التي لفتت نظر رئيس المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني الشاعر الدكتور شيخ المجاهدين لطفي الياسيني ، الذي قام بالإتصال تلفونياً بالشاعر أمين و اطَّلَعَ على كامل المعلقة و الكثير من النتاج الشعري و عن السيرة الذاتية ، دام الإتصال أكثر من ثلاث ساعات ، و بعد عدة أيام تمَّ التقييم و على هذا الأساس تمَّ منح الشاعر أمين * شهادة الدكتوراه الفخرية * من المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني . 

http://www.alyassininews.com/?p=13260
http://www.alyassini.net/t45373-topic#101022

– مُعـلَّقة سيد الوعـد الصادق / 82 بيتاً ، وثَّقت معظم أحداث حرب تموز 2006 التي شنها العدو الصهيوني على لبنان ….

– و معلقة أمة العرب 201 بيت / دعوة الأنبياء و الرسل للسلام و المحبة و الإخاء …. بالحوار و الوعظ … و معلقات أخرى


المـعـلَّقـات الثَّمانِ :


1- مُعـلَّقة وُلد الحبيب محـمد ( ص ) ====52 بيتاً … قبلها كانت 81 بيتاً نشرت بعض أبياتها في عدة مواقع / و اختير منها 52 بيتاً لم تنشر  لـ ” مسابقة كاتارا ” .

2- مُعـلَّقة أُمة الإسلام القدس تنادينا === 270 بيتاً … نُشِرت في “جريدة الصريح” ورقي و موقع “ياسيني نيوز ”

3- مُعـلَّقة سيد الوعـد الصادق======= 82 بيتاً … نشرت بعض أبياتها في عدة مواقع

4- مُعـلَّقة شَرَّفْتُمُوْنَا أَحِبَتِي ======== 51 بيتاً… نشرت في موقع ” عيترونيات ”

5- مُعـلَّقة عيلان و التهجير إلى أوروبا==== 78 بيتاً … نُشرت في “ديوان” بمؤسسة البابطين

6- مُعـلَّقة ملحمة العرب/ دعـوة للسلام ==201 بيت … مؤسسة البابطين

7- مُعـلَّقة فِراقٌ و اشتِياقٌ========= 60 بيتاً..نشرت بعض أبياتها في عدة مواقع

8- المعلقة الواعظة  ============ 110 أبيات… نشرت بعض أبياتها في عدة مواقع

9- و إلى التاسعة بِـإذن الله…المجموع ==( 904 ) أبيات

———————————————————————————-               

و عشرات المطولات و القصائد الأخرى بمختلف المواضيع

* لتاريخ هذا اليوم 10 آب 2016 لم ينشر قصائده ورقياً / لكن قريباً إن شاء الله سينشرهم بديوان ورقيّ أو أكثر .

– نُشرت له مقالات و أقوال سياسية و إجتماعية عديدة في بعض الصحف و المجلات العربية الصادرة في لندن (المملكة المتحدة بريطانيا) بإسمه أو بأسماء أخرى .

– نُشرت معلقاته و قصائدة في العديد من الدواوين و الصحف و المجلات الورقية و الإلكترونية في العالم العربي كمؤسسة البابطين الكويتية ، و مجلة نايات الغربة من قِبل الكاتب و الباحث و الإعلامي الأستاذ محمد فوزي التريكي ، و في صحيفة ياسيني نيوز التابعة للمجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني ، و العديد من المواقع العربية و الثقافية المختصة بالشعر الفصيح.

– قام بمدحه العديد من الكتَّاب و الشعراء و قال فيه البعض شعراً كالشاعر السعودي خالد يحيي الواصلي و غيره …

* ملاحظة هامة : لا يهمه إذ كان الشِّعر منمقا جميلا بقدر أن يكون يحاكي الواقع  و أن يكون هادفا مفيداً و المهم إيصال فكرته للمتلقي و بطريقة سلسة مفهومة لكلِّ الفئات العمريَّة و الثقافيَّة .


* هو مؤسس :

– لـ موقع القرآن الكريم

– لـ المُنتدى العربي للشُّعراء النُخبة

– لـ موقع شهداء عيترون المحتوي على سِجل لشهداء بلدته عيترون في جنوب لبنان الذين ينتمون للمقاومة الإسلامية و الوطنية اللبنانية و المقاومة الفلسطينية (كل من قاتل العدو الصهيوني ، و التكفيري ) .

* مدير بموقع ” مناظرات شعرية ” للسجال الإرتجالي للشعر الفصيح .

– حائز على العديد من شهادات التكريم كأديب و شاعر منها :

* شهادة الدكتوراه الفخرية من المجلس الأعلى للإعلام الفلسطيني .

* البطاقة ( الذهبية ) من رابطة شعراء العرب .

* بطاقة ” مُـشرف و عضو مؤسس “ في “مجموعة مناظرات شعرية ” ( للشعر الفصيح الإرتجالي) .

* ” وسامَي تقدير “ شهادتي شكر و تقدير من رابطة الشعراء و المثقفين العرب .

– بطاقات عضوية في المواقع المختصة بالشعر الفصيح منها :

* بطاقة عضوية رابطة شعراء العرب .

* الرابطة العربية للآداب والثقافة .

* رابطة شعراء المتنبي .

* رابطة شعراء الرافدين .

* رابطة الشعراء و المثقفين العرب .

* مجموعة شعراء المتنبي

* التجمع العالمي لشعراء العرب .

* مُلتقى شاعر العرب للشعر و الأدب .

* و من مواقع عديدة أخرى …

 

– تابع تاريخ الشِّعر و تطوّره ، و ما يدور حوله من ثقافات أخرى ، إنقطع لسنوات طويلة عن الكتابة ، إلا النَّذر اليسير، لكن منذ سنتين قرَّر بمساعـدة زوجته التي كانت تجمع ما كان يكتبه على قصاصات الورق و فاجأته بملفّ فيه عشرات القصائد ، لينطلق مجدَّداً …


– كان قد بدأ بكتابة “كتاب تاريخ” ليكون مرجعاً مختصراً بأرقام السِّنين ، للأحداث المهمَّة ، تحت عـنوان و مضمون تاريخ السّلالات البشريَّة و الكتب السّماويَّة و أهم الأحداث الّتي حصلت في التَّاريخ منذ بدء الخليقة ، منذ ولادة سيّدنا آدم (ع) حتَّى سنة 2000 ميلاديّ ، و أُنجز منه بالمقارنة الزَّمنيَّة من بداية سِفـر التَّكوين بالعهد القديم من التَّوراة  و خلق سيِّدنا آدم (ع) حتّى رؤيا يوحنَّا في العـهد الجديد ، و بعـض الأحداث المختصرة من البعـثة النَّبويَّة الشَّريفة / و أحداث القرن العشرين ، و لم يُكمل هذا العـمل و توقَّف عـن الكتابة بسبب المرض و من ثمَّ توفُّـر المعـلومة الإلكترونيَّة السَّريعـة .

– إهتم بالتَّحليل المقارن للكتب المقدّسة للعهد القديم التَّوراة ، و العهد الجديد ، الأناجيل ، و القرآن الكريم ،

– أمَّا النِّقاش بالمواضيع الدينيَّة و الإجتماعيَّة ، أخذت حيّزا ً كبيرا من حياته ، أكانت مباشرة أو عبر الإنترنت على مواقع متعـدِّدة…


– الشَّاعـر أمين حياديّ النَّزعة ، ثائر جريء الرَّأيّ ، يقـف ضدَّ الظُّلم من أيِّ جهة أتى ، لا يخاف في الله لومة لائم ، صارخاً بوجه المستبدِّ الظَّالم ، يترك من حقِّه إذا تعلَّق الأمر بالمصلحة العامَّة ، متسامح و كاظم للغيظ صامت إذ كان في ذلك إصلاح ذات البين !

– متواضع طيِّب القلب مُحبٌّ للآخرين ، فكاهيّ مبتسم .

مقولته الدائمة : من أحبَّ الله أحبَّ خلقه ، هو دائماً يدعو الله أن يهدي الجميع .

– ينبذ الطائفية و العنصرية ، لا يؤمن بالحدود و التقسيم لعالمنا العربي من الغرب المستعمر ، يؤمن بالوحدة الإسلامية و العربية ، لنقف جميعاً بوجه أعدائنا ، من مستعمرين و صهاينة ، يقول عن فلسطين بأنها ، هي بوصلة الشرفاء و لا وجود لما يسمى بــ “الكيان الصهيوني” و عملائه و أذنابه .


– دائما  يمنِّي النَّفس بالرُّجوع إلى ربوع الوطن الحبيِّب لبنان و إلى قريته الحبيِّبة عـيترون ، و يعـمل جاهداً ليصبح ذلك ممكنا ً بإذن الله تعالى و رعايته .


– بعض مواقعي على الإنترنيت و الفيس بوك :

* مُدونتي على الإنترنت (ما تزال قيد الإنشاء) / الرابط :

“مدونة الشَّاعـر أمين نور الدِّين عـبد المنعم”

https://aminabdelmenhem.wordpress.com


* عنوان موقعي على الفيسبوكالمُنتدى العربي للشُّعراء النُخبة

https://www.facebook.com/groups/1741468009462911


* عنوان موقعي على الفيسبوك “الشَّاعـر أمين نور الدِّين عـبد المنعم” / الرابط :

https://www.facebook.com/profile.php?id=100002888496868


* عنوان موقعي على الفيسبوك “القرآن الكريم” / الرابط :

https://www.facebook.com/موقع-القرآن-الكريم-1375267002754447


* و مواقع أخرى خاصة على الفيسبوك و اليوتيوب و تويتر …


* من مقولاته الدائمة :

– مقولته في الحياة :

1- قول الإمام علي عليه السلام الناس صنفان : إما أخ لك في الدين أو نظير  لك في الخلق .

2- أنا موجود ” بإنسانيتي و أخلاقي و ثقافتي ” . 

* مقولته في نظم الشعر : أريد أن أنظم بيتاً من الشعر ألقى به وجه الله .

* يُردد دائماً هذا البيت من شِعره : لَا لِذُلٍّ سَأَمُوْتُ وَاقِفاً * وَ أَذِلُّ المُعْتَدِي كَيْ أَصْدُقَا


* بحمد الله و توفيقه تمت السيرة الذاتية للشَّاعـر الكاتب أمين نور الدِّين عـبد المنعم و هي قابلة للتعديل بإذن الله تعالى … و الله وليُّ التَّوفيق و النَّجاح ، شكرا ً للمهتمِّين و للجميع تحيَّاتي  …

السبت في  26-11-2016                    

بقلم الأستاذة : سعاد نورالدِّين حمدون

123a


m6

4 – مؤلفاتي

4 – مــؤ لــفــا تــي     : 

ما يخص موضوع ” مؤلفاتي ” أسعى بإذن الله  للقيام بالأمور الآتية :


1 – تحت الطبع ، ديوان شِعر فصيح ” ورقي ” بمشيئة الله يصدر قريباً .

2 – أقوم بوضع اللمسات الأخيرة على ديوان آخر ” ديوان شِعر فصيح ورقي ” أيضاً ، قريباً أنتهي منه بإذن الله و توفيقه

3 – أُحضِّر لجمع ما قمت بتأليفه و تدوينه من قصائد زجلية و سجعيات عامية و خواطر  و أقوال و مقالات (المواضيع مختلفة) علَّني أستطيع طباعتهم بكتاب ورقي ، إن شاء الله تعالى …

* انتظروني أحبتي الأفاضل سأوافيكم بالتفاصيل تباعاً ، لكم مني كل التحايا و  التقدير و الاحترام .


m6